خطوط الموضة الفاضحة حتى لا يخدعوك

بسم الله الرحمن الرحيم
لكل خط من خطوط الموضة الفاضحة معنا للفاسدات
وضحك الزمن ملء شدقيه سخرية واستهزاء من دعاة السفور الذين سولوا للمرأة أن تعرض جسدها عاريا للرجال ، ليستمتعوا به من دون مقابل ووقعت المرأة فريسة في يد التقليد الأعمى ، فهي لم تخلع حجابها فحسب وإنما خلعت حياءها ووضاءة أخلاقها وكرامتها وأصبحت كالسلعة المعروضة بدون غلاف أو كساء ، والعجيب أن الغرب يحرص على تغليف البضائع تغليفا جيدا حتى لا تصاب بالتلف أو العطب . أو تكون مأوى للجراثيم أو الميكروبات بينما يطلب إلى المرأة أن تتعرى وتكشف جسدها للرجل ، ولا يخاف عليها من التلف الخلقي ، كما يخاف على بضائعة !! هل هانت المرأة في الغرب إلى هذى الحد ، وأصبحت لا تساوي البضائع المعروضة للبيع والشراء ؟
وأدى اتباع الموضة ارتداء الأزياء الفاضحة التي تخالف ما أوجبه الدين على


المرأة من ستر وحشمة ، فقد قال المولى عز وجل : (يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوءاتكم وريشا ولباس التقوى ذلك خير )
ومعنى اللباس في الآية هو كل ما غطى الجسم والعورة ، والريش كل ما يتجمل به الناس فدارة أحكام الملابس بين الأحكام الفقهية المعروفة:
فالفرض .. ستر العورة قال تعالى : ( يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوءاتكم )
والمستحب .. الزينة وإظهارها قال تعالى : ( يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد )
والمباح .. الثوب الجميل للتزين . قال تعالى : ( قل من حرم زينة الله الذي أخرج لعباده )
والمكروه .. ما خالف لبس البلد الذي ينتمي إليه
وأما المحرم .. لبس الحرير وتجاوز الثوب الكعبين ( للرجل ) لباس الشهرة … ولباس التشبه ويشمل : تشبه كل من الجنسين بالآخر
والتشبه بالكافرات .. . قال صلى الله عليه وسلم : ( من تشبه بقوم فهو منهم ).. فقد فقدن أغلب نساء العرب شخصيتهن أمام الاندفاع وراء ما يسمى بالموضة العصرية والمشي على خطوطها فوالله لو علمن ما وراء كواليس هذه الموضة لأبين أن يتبعنها (من كانت في قلبها غيرة على دينها ).
الإسلام جعلك كل المجتمع
فقد كنت أنت محطة أنظار الغرب حيث أنك في الإسلام المجتمع بأكمله ولكنك أعرضت عن هذا ورضيت بنداء الغرب وأن تكوني نصف المجتمع على قولهم.. هذا إن لم تكوني لا شئ في مجتمعهم يقول ( يوبه ) الماسوني : تأكدوا تماما إننا لسنا منتصرين على الدين إلا يوم تشاركنا المرأة فتمشي في صفوفنا .
ولكي تمشي المرأة في صفوفهم اخذوا يحيكون المؤامرات ، والمخططات ليلا ونهارا .. ومن هذه المخططات أن تنشغل المرأة بالتوافه من الأمور كالاهتمام الزائد باللباس … والزينة .. والتجمل .
فأرسلوا إلينا حثالات مجتمعهم .. فقد أوفت بعض الدراسات أن ما يرسل إلى الدول الشرقية من ألبسة فاضحة وعُرِيّ يكون منبوذاً عندهم , وعلامة لفتيات فاسدات فلكل خط من خطوطها علامة لفتاة ..
إليك بعض منها :
1- موضة ما يسمى بـ( كم وكم ) علامة بنات (الدعارة ) والعياذ بالله
2- ذات الكم العريان المفتوح الصدر علامة (لبنات الليل) وتطلق هذه اللفظة على اللاتي في المراقص وحانات الخمر .
3- البنطال يدل على شواذ الفتيات … لأنه معروف عندهم أنه للرجل ….فأخذن الشاذات بارتدائه ، ولما فيه من خدش لأنوثتهن .
4- ما يسمى بـ(المكري جيب) فإنه لفاسدات الأخلاق … قالت الممثلة مار لين مون رو التي انتهت حياتها بالانتحار : .. أما في شبابي كانت حياتي معاناة فقد كنت فقيرة لا أملك طعاما ولا لباسا ، فكنت ألبس ما قصر وضاق حتى أنه يبين أجزاء كبيرة من جسمي وكان الشباب ينظرون إليّ باحتقار ولا يعلمون السبب .
5- الملابس الضيقة أو ما يسمى عند مصممين الأزياء ب(الشكل المتكرر) فإنه يدل على الفاسدات أخلاقهن .. وقال فيه علماء الموضة أنه يوحي بعدم الراحة ويعطي تأثير بالاشمئزاز.
وغيرها الكثير من خطوط الموضة
أما التاييرات التي تدل على كاملات العقل وهي رمز لسيدات المجتمع لديهم …
وعلاوة على هذا فقد اكتشف علماء النفس أن للموضة تأثيرات نفسية .. فالمرأة المتموضة تجديها إما متكبرة متعالية … أو حاقدة حاسدة …. متكبرة إذا عرفت أنها الأفضل وحاقدة إذا غلبتها غيرها وسبقتها بأخذ الموضة قبلها .
فهذا بعض من كل .. فهل تنجرفين وراء الموضة قالوا عن الإسلام ….
فهم يحسدوننا على الإسلام بل ويتمنوه دينا لهم ويقول المفكر الألماني (هو فمان) : الإسلام من واقع التجربة هو الدين الأمثل القادر على التعامل مع العقلية الغربية ولذلك فهو محل دراسة مستمرة من الغرب … فالإسلام هو البديل القادم في الغرب إن شاء الله .

تقول الكاتبة الأمريكية ( هيلين ستا نبوي ) : إن المجتمع المسلم مجتمع كامل وسليم ومن الخليق بهذا المجتمع أن يتمسك بتقاليده وأخلاقه التي تقيد الشاب والفتاة ، ولهذا أنصح بأن تتمسكوا بتقاليدكم وأخلاقكم وامنعوا الاختلاط وقيدوا الحرية للفتاة بل ارجعوا إلى عصر الحجاب فهذا خير لكم من الإباحية والانطلاق ، ومجون أوروبا وأمريكا .
إنك ملكة في الإسلام
وبعد كل هذا فهل تريدين أن تكوني ملكة في بيتك كما رسم لك الإسلام ؟ أم تفضلين أن تكوني دمية بل سلعة رخيصة بأيدي الغرب ؟…
فلك الخيار …….
فأنت مسلمة عزيزة بلباسك .. قوية..
بإسلامك .. مستقلة بشخصيتك عنهم ….. فاحتمي من ذئابهم .. واختفي عن أنظارهم .. واظهري قوتك بعفافك واثبتي نفسك في الكون بزيك ولباسك … فأنت الأقوى ، وأنت و الله
لؤلؤة مكنونة ..
ماسة نفيسة ..
أناشدك الله .. هل رأيت ماسة أو لؤلؤة تعرض بلا غلاف أو بغلاف رقيق ؟ بل والله إنها لتغلف بأكثر من غلاف .. فأنت في عيون الإسلام هكذا …

 

جزى الله خيرا كاتب المقال

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: